استشهد تسعة مدنيين وجرح العشرات في قصف جوي على حي المشهد، في حين نعت الإدارة العامة للخدمات ثلاثة من عمالها جراء القصف على حي الصالحين.

ألقت مروحيات النظام براميل متفجرة استهدفت منازل المدنيين في حي المشهد بمدينة حلب اليوم الخميس، ما أسفر عن استشهاد تسعة مدنيين وجرح أكثر 25 آخرين، بينهم أطفال، حسب ناشطين.

كما نعت الإدارة العامة للخدمات ثلاثة من عمالها استشهدوا خلال القصف الجوي على حي الصالحين، أثناء قيامهم بأعمال الصيانة والإصلاح داخل الحي، وهم”
1- حسين شيخ رجب
2- أيمن شيخ رجب
3- محمد العاصي.
وفي سياق متصل شنت الطائرات الروسية غارات جوية على بلدة كفر نوران بريف حلب الغربي، والأضرار مادية.

المركز الصحفي السوري